تخطي إلى المحتوى الرئيسي

.

 

 

شهد موسم دوري نجوم إكسبو 2023- 2024، تحديات وصعوبات على مستوى التنافس الذي استمر بين الفرق حتى الجولة الأخيرة والتي حسمت بعض الملفات سواء على صعيد الترتيب النهائي أو الهبوط والمباراة الفاصلة.

 

ومن المؤكد أن كل الفرق ستسعى للاستفادة ومعالجة السليبات وتعزيز الإيجابيات التي حدثت خلال الموسم للظهور بشكل أكثر تميزاً في الموسم الكروي الجديد 2024- 2025.

 

ونستعرض في حلقات متتالية ما حققه كل فريق في دوري نجوم إكسبو 2023-2024 من خلال تسليط الضوء على أبرز الأحداث التي أثرت في مشوار الفريق خلال الموسم.

 

الوكرة

للموسم الثالث على التوالي، نجح الوكرة في التواجد ضمن فرق المربع لدوري نجوم إكسبو، بعد مستويات جيدة وأداء قوي نجح من خلاله أن يحتل المركز الرابع في جدول الترتيب لهذا الموسم خلف السد البطل ثم الريان والغرافة.

 

جمع الوكرة 38 نقطة خلال 22 مباراة، من 11 انتصار، و5 تعادلات، و6 هزائم، كما سجل خلال المباريات 40 هدفاً، مقابل 30 هزت شباك الفريق.

 

الفريق في المربع للمرة الثالثة على التوالي

وبالنظر إلى ما حققه الوكرة خلال المواسم الثلاث الأخيرة لبطولة الدوري، فمستوى الفريق في ثبات إلى حد كبير بالنظر إلى حصيلة النقاط مع نهاية المنافسات، فالوكرة نجح في إنهاء المواسم الثلاث المتتالية بالمربع، وجمّع حصيلة متقاربة من النقاط.

 

خلال الموسم 2021- 2022 أنهى الفريق بطولة الدوري بالمركز الثالث برصيد 37 نقطة، وفي الموسم 2022- 2023 حصل على المركز الرابع برصيد 39 نقطة، وهذا الموسم 2023- 2024 أنهى المنافسات رابعاً برصيد 38 نقطة، حيث إن ما تحقق خلال هذه المواسم مؤشر على ثبات مردود وأداء الفريق إجمالاً مع الوصول لنهاية المنافسات.

 

3 مراحل فنية

رغم التحديات والصعوبات التي واجهها، إلا أن الوكرة ثبّت أقدامه في المربع للموسم الثالث على التوالي ليؤكد على القيمة الفنية للفريق.

 

ويمكن تقسيم موسم الوكرة على المستوى الفني ومسيرته التي توجها بالحصول على لقب بطولة كأس قطر 2024 إلى 3 مراحل، الأولى؛ مرحلة ماركيز لوبيز الذي كان قد تولى المهمة الفنية للفريق منذ عدة مواسم عندما لعب في الدرجة الثانية وحقق النجاح مع الفريق واستمر معه على مدار هذه المواسم، وتميز الموج الأزرق تحت قيادته الفنية.

 

بدأ الوكرة موسمه تحت قيادة لوبيز الذي عمل على إعداد لاعبيه بالشكل المطلوب على المستويات الفنية والبدنية، ثم انتقل المدرب بعدها لتولي تدريب منتخبنا العنابي الذي حققه معه نجاحاً كبيراً بالحصول على بطولة كأس آسيا 2023.

 

والمرحلة الثانية الفنية كانت للمدرب الإسباني خوسيه مورسيا الذي تولى المهمة للفريق عقب لوبيز، لكن ومع تراجع النتائج خلال الجولات الأخيرة للدوري تم إعفاءه من مهامه، ليقود الفريق في المرحلة الثالثة المدرب الوطني علي رحمه المري الذي أنهى الدوري مع الفريق وتمكن من قيادته للفوز ببطولة كأس قطر 2024.

 

تدعيم الصفوف بصفقات قوية

في بداية الموسم تم إبرام عدد من الصفقات لتدعيم الفريق بلاعبين مميزين، ومنهم: حمدي فتحي القادم من الأهلي المصري، بالإضافة إلى عودة أيوب عسال الذي لعب للمرخية على سبيل الإعارة من منتصف الموسم 2022- 2023، وأيضاً عمر صلاح، وغيرهم من اللاعبين المميزين الذين دعموا صفوف الفريق خلال الموسم.

 

ضربة البداية بالفوز بثلاثية

دشن الوكرة موسمه بالفوز على معيذر بثلاثة أهداف دون رد في الأسبوع الأول خلال المباراة التي أقيمت على استاد الجنوب، لكن في الجولة الثانية سقط في فخ التعادل ضد الشمال 2-2، ليفقد أول نقطتين في صراع المنافسة.

 

وفرض الوكرة التعادل على السد في الجولة الثالثة بدون أهداف، قبل أن يعود لذاكرة الانتصارات سريعًا وبثلاثية جديدة على حساب المرخية في الجولة الرابعة.

 

وتغلب بثلاثة أهداف مقابل هدفين على الريان الذي كان متصدراً الترتيب خلال تلك الفترة وذلك بالجولة الخامسة، ومع تأجيل مباراته مع الدحيل في الجولة السادسة بسبب ارتباط الأخير بالآسيوية قبل أن يفوز بها بعد ذلك 3-2، عاد الفريق ليضرب بقوة من جديد في الجولة السابعة بالانتصار على أم صلال 2-1، وفي الجولة الثامنة حقق الفريق المطلوب بفوزه على نادي قطر 1-0.

 

الخسارة الأولى

سقط الفريق في فخ الخسارة الأولى بالموسم أمام العربي 2-1 بهدف قاتل لجاسم جابر بالجولة التاسعة، لكنه سرعان ما استعاد توازنه قبل جولتين من نهاية القسم الأول بالتعادل مع الغرافة 1-1، ثم الفوز على الأهلي 3-2 .

 

وقد أنهى الوكرة القسم الأول في المركز الثاني برصيد 24 نقطة بفارق الأهداف عن الغرافة الذي كان ثالثاً بفارق الأهداف.

 

ومع بداية القسم الثاني كرر الوكرة انتصاره على معيذر في الجولة ال 12 بفوز عريض بنتيجة 4-2.

 

تعزيز الفريق بثلاث لاعبين

خلال فترة التوقف بسبب استضافة بطولة كأس آسيا قطر 2023، خضع الوكرة لتدريبات قوية ومكثفة تحت إشراف المدرب الإسباني خوسيه مورسيا الذي كان قد تولى المهمة، ولعب الفريق 5 مباريات ودية تحضيرية أمام كل من: دينامو موسكو الروسي، وسلوفان براتيسلافا السلوفاكي، وفريق نوه الأرميني، ومعيذر، والأهلي.

 

كما أعلن الوكرة عن تدعيم صفوفه بثلاث لاعبين، وهم: الوافد الهولندي آدم ماهر القادم من ضمك السعودي، وعبدالعزيز متولي قادماً من الشمال، وخالد علي قادماً من الريان.

 

العودة للمنافسات

عادت منافسات بطولة الدوري مرة أخرى من خلال الأسبوع الرابع عشر الذي تعادل خلاله الوكرة مع السد بدون أهداف، ثم خسر أمام المرخية 2-1 بالجولة 15، ثم أمام الريان بثلاثية نظيفة، قبل أن يعود للانتصارات في الأسبوع 17 بتغلبه على الدحيل 2-1، ثم الفوز على أم صلال 2-0 ونادي قطر 5-1 في الجولتين 18و19.

 

لكن مع الدخول في الأمتار الأخيرة وخوض الجولة العشرين سقط الفريق في فخ الخسارة الثقيلة أمام العربي 4-2، وتعادل أمام الشمال 0-0 في المباراة المُؤجلة من الأسبوع 13، لتقرر الإدارة عقبها إعفاء المدرب مورسيا وتولي علي رحمه المري المسؤولية الفنية كمدرب.

 

وفي آخر مباراتين تحت قيادة علي رحمه ومع ضمان الفريق تواجده رسميًا في المربع خسر الوكرة 4-2 أمام الغرافة، ثم من الأهلي 1-0.

 

بن يطو قناص الوكرة

القناص والمهاجم الجزائري المميز محمد بن يطو تصدر قائمة هدافي الوكرة في بطولة الدوري لهذا الموسم برصيد 16 هدف، وهو من اللاعبين الذين يصنعون الفارق وتميز خلال المواسم الماضية، ثم يأتي جاسينتو دالا كثاني هداف للفريق في الدوري برصيد 7 أهداف، ويليه أيوب عسال بـ 6 أهداف.

 

ويتميز الوكرة بوجود نخبة من اللاعبين المميزين وعلى مستوى عالٍ، وبالإضافة إلى الثلاثي بن يطو وعسال ودالا، ضمت تشكيلة الفريق نجوماً ساهموا بجهدهم طوال الموسم، ومنهم: لوكاس مينديز، وحمد فتحي، وأحمد فاضل، وعمر علي، وحراس المرمى سعود الخاطر ومحمد البكري وعمير السيد، وغيرهم من اللاعبين.

 

 

 

 

اخبار أخرى

تاريخ النشر: 14/05/2024

الفئة:

تسليط الضوء

الراعي الرئيسي

  • Qatar Stars League