تخطي إلى المحتوى الرئيسي

.

 

ثنائية أولونغا في الشمال وخسارة العربي تقود الدحيل للصدارة

السد يحسم ديربي قطر.. والعربي يتراجع للوصافة.. ونادي قطر بالمربع

الوكرة يعود للتوهج بخماسية في شباك السيلية.. والتعادل ينهي لقاء الغرافة والريان

 

شهد الأسبوع الحادي عشر من بطولة دوري نجوم QNB تغييرات مهمة على سلم الترتيب، وعرف الكثير من الإثارة والتقلبات، إذ تمكن الدحيل من انتزاع موقع الصدارة من العربي الذي خسر للمرة الأولى بعد العودة من التوقف، فيما واصل فريقا السد ونادي قطر انتصاراتهما ليتحركا خطوة مهمة في الجدول.

 

جاءت نتائج المباريات كالتالي:

فوز الدحيل على الشمال 2-0

تعادل المرخية مع الأهلي 2-2

فوز السد على العربي 2-0

فوز الوكرة على السيلية 5-0

فوز نادي قطر على أم صلال 4-1

تعادل الغرافة مع الريان 2-2

 

وبلغ عدد الأهداف التي تم تسجيلها (22 هدف) خلال الجولة والتي شهدت أربع انتصارات وتعادلين، لتؤكد جميع الأندية أنها تبحث عن اللعب الهجومي والتسجيل وحصد النقاط من أجل تحقيق "الأهداف" المرسومة لبقية هذا الموسم.

 

كما خرجت فرق الدحيل والسد والوكرة بشباك نظيفة، وتم تسجيل حالة طرد وكانت من نصيب لاعب نادي قطر إبراهيم ماجد، واحتساب ركلتي جزاء سجلهما سانتي كازورلا لاعب السد في شباك العربي، وأيمن حسين لاعب المرخية في شباك الأهلي، بالإضافة للمشاركة الأولى للاعب السيلية الوافد الجديد المغربي إسماعيل خافي.

 .

ونجح 3 لاعبين في تسجيل هدفين لكل منهم، حيث سجل مهاجم الدحيل مايكل أولونغا هدفين في شباك الشمال، ولوكاس ميندس مدافع الوكرة سجل هدفين في السيلية، ويوهان بولي مهاجم الريان أحرز هدفين في الغرافة.

 

على صعيد القمة؛ واصل الدحيل تكرار ما فعله في الجولتين الماضيتين، وحقق فوزاً مهماً على الشمال بهدفين من إمضاء الهداف مايكل أولونغا في ظرف سبع دقائق من الشوط الثاني. الفوز كان الثالث توالياً من بعد فترة التوقف، والسابع بالمجمل، ليرفع رصيده إلى 23 نقطة.

 

سيطر الدحيل على مجمل اللقاء وأنهاه بسيطرة بلغت 70 بالمئة، وست تسديدات على المرمى، ونجح أولونغا في ترجمة اثنتين ليهز الشباك، ويرفع رصيده إلى 9 أهداف في صدارة الهدافين بالتساوي مع جاسينتو دالا لاعب الوكرة.

 

الارتقاء للصدارة للمرة الثالثة، كان هذه المرة بشكل غير مؤقت، بعد أن كان الدحيل قد تذوق حلاوة الصدارة لـ 24 ساعة، قبل أن يستعيدها العربي في كل مرة خلال الجولتين الماضيتين، لكن السد هذه المرة وقف عائقاً أمام العربي لتحقيق ذات الأمر، فقد تمكن السد من خطف هدفين متتاليين وفي ظرف ست دقائق عبر سانتي كازورلا وحسن الهيدوس، وينهي المباراة المتوازنة التي شهدت سيطرة الزعيم على الكرة بنسبة 55 بالمئة مقابل 45 للعربي، وعرفت 11 تسديدة على كلا المرميين (6 للعربي و5 للسد).

 .

السد الذي حسم ديربي قطر أمام العربي وقبله كلاسيكو قطر أمام الريان وحقق فوزه الثاني بعد العودة من التوقف، واصل زحفه على سلم الترتيب وارتقى للمركز السادس بـ 13 نقطة من خوضه 9 مباريات، ليزاحم الأهلي المتواجد بالمركز الخامس بـ 14 نقطة، بعد أن انقاد العميد للتعادل 2-2 أمام المرخية، حيث تقدم الأهلي بهدفين حتى الدقائق الخمس الأخيرة، التي شهدت عودة المرخية بفضل هدفي إدريس فتوحي وأيمن حسين.

 

الأهلي تراجع من المركز الرابع إلى الخامس، بينما افتتح المرخية رصيده بنقطة بعد العودة من التوقف، حيث كان هذا الظهور الأول له بعد طول غياب، فظل بالمركز التاسع بـ 9 نقاط.

 

أكثر المباريات تسجيلاً للأهداف خلال الجولة، التي جمعت بين الوكرة أمام السيلية، ونادي قطر أمام أم صلال، حيث شهدت المباراتين تسجيل (10 أهداف).

 .

الوكرة عوض هزيمته أمام العربي في الجولة التاسعة، وحقق فوزاً كبيراً 5-0 على السيلية، جاء أربعة منها خلال 22 دقيقة من الشوط الثاني، ليعزز تواجده في المركز الثالث بـ 18 نقطة، بينما تستمر معاناة السيلية مع النتائج السلبية ليظل في المركز الأخير برصيد 4 نقاط.

 

 أما نادي قطر، فقد واصل سلسلة نتائجه الإيجابية، وحقق انتصاره الثالث توالياً والخامس حتى الآن، وجاء الفوز هذه المرة على حساب أم صلال 4-1، في لقاء استغل فيه كل الفرص المتاحة ليحقق رباعيته على مدار الشوطين، وعرف كيف يحافظ على الفارق بعد أن لعب بعشرة لاعبين قرابة نصف الشوط الثاني بطرد إبراهيم ماجد.

 .

نادي قطر رفع رصيده إلى 16 نقطة، وانفرد بالمركز الرابع، ليضغط على الوكرة بقوة، فيما كانت هزيمة أم صلال الثانية توالياً إثر العودة من التوقف ليبقى بالمركز العاشر بـ 7 نقاط، لكن من 9 مباريات.

 

في آخر مباريات هذه الجولة، قدم الغرافة والريان مباراة مثيرة وخرجا بتعادل إيجابي 2-2، حيث سجل الثنائي الجزائري مهدي تاهرات واسحاق بلفوضيل هدفي الغرافة على مدار الشوطين، وأخذ يوهان بولي على عاتقه القيام بردة الفعل مع نهاية كل شوط، ليمنح الريان نقطته الخامسة، لكنه ظل في المركز الـ 11 وقبل الأخير، بينما تراجع الغرافة للمركز السابع بـ 13 نقطة.

 .

أولونغا ودالا يتصدران قائمة الهدافين

بالنسبة لقائمة الهدافين بعد الأسبوع الحادي عشر، نجح نجم الدحيل المهاجم مايكل أولونغا في اعتلاء صدارة الهدافين برصيد 9 أهداف بعد تسجيله هدفين في شباك الشمال، وجاء ذلك مناصفة مع الأنجولي جاسينتو دالا مهاجم الوكرة والذي سجل هدف في شباك السيلية ليصل إلى 9 أهداف أيضاً

 

ويأتي يوسف المساكني مهاجم العربي برصيد 7 أهداف، ويليه يزن النعيمات مهاجم الأهلي برصيد 6 أهداف، ثم كل من: يوهان بولي مهاجم الريان، وعمر السومة مهاجم العربي، وياسين إبراهيمي مهاجم الغرافة وأيمن حسين مهاجم المرخية، ورصيد كل منهم 5 أهداف.

 

للاطلاع على قائمة الهدافين

 

 

اخبار أخرى

تاريخ النشر: 25/01/2023

الفئة:

تحليل المباريات

الراعي الاستراتيجي

  • Qatar Stars League

الراعي الرسمي

  • Qatar Stars League
  • Qatar Stars League
  • Qatar Stars League
  • Qatar Stars League

شركاء العمل

  • Qatar Stars League
  • Qatar Stars League
  • Qatar Stars League
  • Qatar Stars League
  • Qatar Stars League
  • Qatar Stars League
  • Qatar Stars League
  • Qatar Stars League